إعــــلانـــــات

  • جديد!   لقد نشرنا إعلانًا مفصلاً حول الاحتفال بعيد الأضحى 2019. يرجى النقر هنا لقراءته.

مقال – التحقق من شرعية تحديد السلطات السعودية لأيام المواسم الإسلامية

article image icon

III. مواعيد الحج و المواسم الشرعية مثلما حددتها السلطات السعودية


للتأكد من دقة و شرعية تحديد أيام المواسم الشرعية التي حددتها السلطات السعودية طلبنا من السيد خالد شوقاط أن يتفحص التقويم. و بناءً على طلبنا قام بإعداد ثلاثة جداول تشمل 32 سنة هجرية - [من 1400 إلى 1431] و تخص الأيام التالية:

1- بداية ذي الحجة ( اليوم التاسع من هذا الشهر هو يوم وقوف عرفة و اليوم العاشر هو يوم عيد الأضحى )
2- بداية رمضان
3- عيد الفطر ( 1 شوال )

يحتوي كل جدول على المعلومات التالية :
1- الخانة الأولى : السنة الهجرية
2- الخانة الثانية : التاريخ الميلادي الذي حددته السلطات السعودية
3- الخانة الثالثة : يوم ميلاد الهلال الجديد في مكة
4- الخانة الرابعة : وقت ميلاد الهلال الجديد بالتوقيت المحلي لمكة المكرمة
5- الخانتان الخامسة و السادسة : ظروف رؤية الهلال وفقا لمنحنيات الرؤية

منحنيات الرؤية هي تمثيل مُصَور على خريطة العالم يوضح ظروف رؤية الهلال الجديد. تعتمد هذه المنحنيات على خوارزمية يالوب و قد اجتهد الدكتور خالد شوقاط (www.moonsighting.com) و السيد فوزي خيالي في وضع تلك المنجنيات بعد سنوات عديدة من البحث. على مر السنين، تم التحقق و التدقيق في حسابات تقويم مكة المكرمة من خلال رصد الهلال.

( المناطق الخضراء أو الزرقاء فقط ) قبل يوم من الموعد الرسمي الذي حددته السلطات السعودية. الخانة الخامسة تٌظهر ظروف رؤية الهلال في مكة أما الخانة السادسة فتُظهر ظروف رؤية الهلال غرب مكة قبل الفجر في مكة.

إليكم فيما يلي الجداول الثلاثة التي أعدها السيد خالد شوقاط :

saudi arabian-1

saudi arabian-2

saudi arabian-3

أفضت بنا هذه الدراسة إلى نتائج مزعجة نعرضها عليكم و ندعوكم للمساهمة بآرائكم المفيدة و تعليقاتكم القيمة.

IV. بداية ذي الحجة


كما ذكرنا سابقا فإن اليوم التاسع من شهر ذي الحجة يوافق يوم وقوف عرفة أو ما يُسمى بيوم الحج الأكبر و تقويم مكة المكرمة يحدد مُسبقا و بدقة موعد وقوف عرفة للعقود القادمة. لكن ما عسانا أن نقول حيال الأيام التي حددتها السلطات السعودية كما نراها في الخانة الثانية من جدول ذي الحجة ؟ تكون بداية شهر ذي الحجة شرعية إذا كانت رؤية الهلال ممكنة في الليلة التي تسبق بداية الشهر إما في مكة المكرمة أو غرب مكة قبل الفجر في مكة المكرمة.

سينتبه القارئ فورا – بعد الاطلاع على محتوى الخانة الخامسة للجدول الموافق لشهر ذي الحجة – إلى أن رؤية الهلال لم تكن ممكنة في مكة في أي يوم من الأيام المذكورة ما بين السنة الهجرية 1400 إلى 1430. أما غرب مكة - قبل الفجر في مكة المكرمة - كانت رؤية الهلال ممكنة في 14 سنة من أصل 31 سنة في الفترة الممتدة ما بين سنة 1400 و 1430. أما فيما يتعلق بالـ17 سنة المتبقية، فلم تكن رؤية الهلال ممكنة لا في مكة و لا غرب مكة قبل آذان صلاة الفجر في اليوم الموالي. و بالتالي فإن السلطات السعودية حددت موعدا خاطئا للحج 17 مرة من أصل 31 أي أكثر من نصف التحديدات.

نفتح المجال لقرائنا الكرام للنظر في مدى جدية السلطات السعودية عند قيامها بتحديد أيام المواسم الشرعية.

V. بداية رمضان


يمكنكم الاطلاع على الأيام الرسمية التي حددتها السلطات السعودية من سنة 1400 إلى 1431 أي طيلة 32 سنة من خلال الجدول الموافق لشهر رمضان.

تبين الخانة الخامسة أن الهلال لم يكن أبدا مرئيا في مكة كما تبين الخانة السادسة أن الهلال كان مرئيا غرب مكة – قبل الفجر في مكة المكرمة – 12 مرة فقط من أصل 32. و بالتالي فإن الـ20 المتبقية من أصل 32 التي تم فيها تحديد بداية رمضان ليست شرعية. نترك للقارئ حرية الاستنتاج.

VI. عيد الفطر - 1 شوال


الحالة مماثلة لما ذُكر في بداية رمضان. فطيلة 32 سنة - من 1400 إلى 1430- لم تتم أبدا رؤية الهلال في مكة لكنها كانت ممكنة غرب مكة في 12 سنة من أصل 32. مع العلم أن السنوات التي تم التأكد فيها من ثبوت رؤية الهلال في نهاية رمضان لا تتطابق بالضرورة مع تلك التي تخص بداية رمضان. و مرة أخرى سجلنا الحالة ذاتها أي 20 موعدا خاطئا لعيد الفطر من أصل 32.

VII. أمثلة لأخطاء فادحة


لقد بينا فيما سبق أن معظم الأيام التي حددتها السلطات السعودية و التي توافق أهم المواسم الإسلامية ليست شرعية باعتبار أن رؤية الهلال لم تكن ممكنة قبل غروب الشمس في مكة في اليوم السابق. و لكن ما عسانا أن نقول عندما يتم الإعلان عن موعد العيد في حين أن الهلال لم يُولد أصلا عند غروب الشمس في اليوم الذي يسبق اليوم المحدد للعيد؟ و للأسف الشديد أن حالات كهذه غالبا ما تتكرر مثلما تبينه بعض الأمثلة الموضحة أدناه. إذ يتم الإعلان عن بداية الشهر في يوم ''ي'' و لكن الهلال الجديد لم يُولد بعد إلا في ذلك اليوم ''ي''. يُرجى الرجوع إلى الجدول الموافق لكل مثال من الأمثلة الموضحة فيما يلي:

بداية رمضان


فلنأخذ كمثال السنة الهجرية 1403 وفيها أعلنت السلطات السعودية بأن بداية الشهر تكون يوم 11 يونيو/ حزيران 1983 هذا يعني أن الهلال ينبغي أن يكون على الأقل مرئيا في مساء اليوم العاشر قبل الغروب. و لكن ماذا نلاحظ؟ نلاحظ أنه لم يتم ميلاد الهلال إلا في يوم 11 يونيو/ حزيران على الساعة 07h37 صباحا.

بعبارة أخرى، لقد حدث الاقتران بعد بداية الشهر الجديد !

و في السنة الموالية أي سنة 1404 نصادف الإشكالية ذاتها فقد تم الإعلان عن بداية شهر رمضان في يوم 30 مايو/ أيار 1984. فهل ثَبُتت رؤية الهلال الجديد في اليوم الـ29؟ لا، في الواقع وٌلد الهلال الجديد في مساء يوم 30 مايو/أيار على الساعة 07h48 و بذلك فقد انقضى يوم كامل من شهر الصيام قبل حدوث الاقتران

– بافتراض أن شهر رمضان قد بدأ –

و سيكون من الممل التطرق لكل الأمثلة التي تُظهر ذلك التحديد الخاطئ لبداية رمضان. ندعوكم لتفحص الحالات ذاتها المتكررة للسنوات التالية: 1405، 1406، 1407، 1409، 1415، 1419.

و عليه فقد تم الإعلان عن بداية شهر رمضان قبل ميلاد الهلال الجديد في 8 سنوات من أصل 32 سنة المبينة في الجدول – 25 %من الحالات – !

عيد الفطر – 1 شوال


توجد كذلك حالات مزعجة كتلك التي صادفناها في بداية شهر رمضان لكنها أقل عددا.

فلنأخذ كمثال السنة الهجرية 1404: لقد تم الإعلان عن نهاية شهر الصيام في يوم 28 يونيو/حزيران 1984. و لكن بما أنه قد تم الإعلان عن بداية شهر رمضان في يوم 30 مايو/ أيار 1984 ( ارجع إلى ما ذكرناه سابقا ) و بالتالي فقد تم إتمام صيام شهر رمضان – 30 يوما – في يوم 28 يونيو/ حزيران 1984.

إذن، وفقا لذلك، توجّب أن تكون بداية الشهر في يوم 29 يونيو/ حزيران 1984. و لكن، قد تبين أن ميلاد الهلال الجديد تم فقط يوم 29 يونيو/ حزيران على الساعة 06h18 صباحا. و بما أن بداية الشهر لم تكن شرعية فإن نهاية الشهر ستكون بالضرورة غير شرعية أيضا – فقد اضطر المسلمون لبدء الصيام في آخر يوم من شهر شعبان و الإفطار في آخر يوم من شهر رمضان!

عوض سرد جميع الأمثلة التي توضح تلك الأخطاء، ندعوكم لتفحص السنوات التالية: 1405، 1406، 1408، 1416. في كل من سنة 1405 و سنة 1406 كانت بداية شهر رمضان غير شرعية أيضا.

و بالتالي فقد تم الإعلان عن اكتمال شهر رمضان قبل حدوث الاقتران في 5 سنوات من أصل 32 - 16% من الحالات.

خلاصة


كما يبينه تقويم مكة المكرمة فإنه من الممكن جدا وضعُ تقويم زمني دقيق لمكة المكرمة يُحدِّد مُسبقا موعد الحج للعقود القادمة و يراعي مراعاة تامة الشريعة الإسلامية و ضرورة الرؤية الفعلية للهلال الجديد.

فهل من المعقول إذن تحديد المواسم الإسلامية بشكل تعسفي قائم على أساس الاكتفاء بحدوث الاقتران دون الأخذ بالاعتبار ثبوت رؤية الهلال ؟

و هل من المعقول كذلك تحديد المواسم قبل حدوث الاقتران أصلا ؟